مؤتمر “برلين 2 ” يدعو إلى انسحاب جميع المقاتلين الأجانب من ليبيا دون تأخير

مؤتمر "برلين 2 " يدعو إلى انسحاب جميع المقاتلين الأجانب من ليبيا دون تأخير

0

مؤتمر “برلين 2 ” يدعو إلى انسحاب جميع المقاتلين الأجانب من ليبيا دون تأخير
 دعا البيان الختامي لمؤتمر “برلين 2” بشأن ليبيا الذي انعقد في العاصمة الألمانية، الأربعاء، إلى ضرورة خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا “دون تأخير” واجراء انتخابات “نزيهة”.
وجاء في البيان الختامي لمؤتمر برلين  2 ” إن الانتخابات الحرة والنزيهة ستسمح للشعب الليبي بانتخاب حكومة تمثيلية وموحدة” ، مؤكدا على الالتزام بالعملية السياسية التي تيسرها الأمم المتحدة وتقودها ليبيا.
وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرته الليبية نجلاء المنقوش عقب اختتام المؤتمر , عبر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن اعتقاده بأن “هناك تفاهما بين تركيا وروسيا على سحب تدريجي للقوات من ليبيا للحفاظ على التوازن وأنه لن يحدث بين عشية وضحاها”، مشددا على أن انسحاب القوات الأجنبية من ليبيا “لا بد أن يتحقق خطوة بخطوة وبشكل تدريجي”.
من جهتها، قالت وزيرة الخارجية الليبية إنّ هناك “تقدما” فيما يتعلق بمسألة المرتزقة الأجانب في بلادها وإنها تأمل في انسحابهم في الأيام المقبلة ، معتبرة أن استمرار وجود القوات الأجنبية والمرتزقة “لا يضر فقط بليبيا بل بالمنطقة برمتها”.
وناقش مؤتمر “برلين 2” آليات تفعيل مخرجات مؤتمر برلين ، ومنها التأكيد على ضرورة الانسحاب الفوري للمرتزقة الأجانب من ليبيا، وتقديم الدعم القوي للسلطة الانتقالية من أجل إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في 24 ديسمبر المقبل.
هذا ورحب البيان الختامي لمؤتمر “برلين 2”  ، بدعم المنظمات الإقليمية والدول المجاورة لعملية المصالحة الشاملة في ليبيا،  و على راسها الاتحاد الافريقي ، داعيا الى تطبيق القرارات الدولية بمعاقبة كل من يخرق حظر التسلح في ليبيا.
وشدّد “برلين 2″- يضيف ذات المصدر- على ” الامتناع عن التدخل في الصراع والشأن الداخلي الليبي ودعوة كل الاطراف الدولية للالتزام”، داعيا كل الاطراف الدولية الى عدم التدخل في الشأن الداخلي الليبي.
وأهاب البيان الختامي لمؤتمر ” برلين 2″ بالسلطات الليبية، القيام بالتحضيرات اللازمة لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وطنية حرة ونزيهة، كما دعا مجلسي النواب والدولة الى ” التوافق حول المناصب السيادية وفقا لخارطة الطريق، التي اقرها ملتقي الحوار السياسي الليبي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد