صحافة وطنية : الاقتراع جرى في ظروف “عادية” في انتظار الاعلان عن النتائج المؤقتة

0

و اهتمت  جريدة “المساء” بتصريحات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون الذي اكد امس عقب انتهائه من التصويت ان الانتخابات التشريعية  تمثل “ثاني لبنة في مسار التغيير و بناء جزائر ديمقراطية”.

كما نقلت الصحيفة تصريحا لرئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، الذي اعتبر ان “انجاح الموعد الانتخابي مسؤولية مشتركة بين مختلف مكونات المجتمع من اجل بناء دولة الحق و القانون”.

من جهتها افتتحت صحيفة “الشعب” عددها اليوم بعنوان “الجزائريون يقولون كلمتهم” حيث اشارت الى ان التشريعيات جرت  في “ظروف عادية و حسنة ” لم تتخللها احداث تعكر اجواءها بالرغم  من الظرف الصحي الاستثنائي.

كما رصدت اليومية اجواء الاقتراع في مختلف مكاتب التصويت  الموزعة عبر كامل التراب الوطني فضلا عن نقل تصريحات رئيس الجمهورية  و اعضاء من  الحكومة و  قادة الاحزاب السياسية  المشاركة في  الانتخابات التشريعية.

و كتبت “الخبر” في مقال بعنوان ” في انتظار الحقيقة ” حيث اكد محرر المقال انه منذ عامين و الجزائر تحاول جاهدة الخروج من شرك الفوضى المحيط بها من كل جانب وسط جبهة داخلية هشة..”.  كما استعادت الجريدة  تصريحات  رئيس الجمهورية الذي قال ان ” من اختاروا خيار المقاطعة احرار في موقفهم شريطة ان لا يفرضوا هذا القرارعلى الغير”.

كما افادت الصحيفة انه تم غلق 136 مركز و 229 مكتب تصويت بولاية تيزي وزو بسبب “مناوشات بين رافضين للانتخابات و قوات الامن”.

من جانبها قالت جريدة  “الشروق” ان “الجزائريين فصلوا بحرية كاملة في اختيار ممثليهم” مشيرة الى ان نسبة المشاركة في  التشريعيات “تزايدت بشكل تدريجي و متفاوت على مستوى  الولايات” وفقا للارقام التي قدمتها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات.  كما لخصت الصحيفة  في مقال  تصريحات ممثلي  الطاقم الحكومي الذين اجمعوا ان الانتخابات التشريعية لـ 12 يونيو هي “السبيل الوحيد لبناء الجمهورية الجديدة”.

كما تناولت الشروق في مقال آاخر أراء محللين حول هذا الموعد الانتخابي الذي اختار فيه الجزائريون “لاول مرة  ممثليهم في البرلمان بحرية  كاملة “.

من جهتها رصدت العناوين الصادرة بالفرنسية  اجواء سير الاقتراع في مكاتب التصويت الموزعة عبر الوطن بالاضافة  الى نقل تصريحات رئيس الجمهورية و اعضاء من الحكومة عقب انتهائهم من التصويت.

جريدة “اوريزون” اشارت الى ان الاقبال كان “محتشما”  في بعض مكاتب التصويت بالعاصمة على غرار درارية و الشراقة اين سجلت نسب مشاركة “ضعيفة”.من جهتها نقلت  جريدة “الوطن”  الناطقة بالفرنسية اجواء الانتخابات من خلال زيارات الى مداومات التشكيلات السياسية المشاركة في الانتخابات التشريعية لـ 12 يونيو و رصد لتصريحات ممثيلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط
%d مدونون معجبون بهذه: