الإطاحة بضابط مزيف بالجيش وإيداعه الحبس المؤقت

0
أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة عمي موسى في ولاية غليزان، بايداع ضابط مزيف الحبس بتهمة النصب والاحتيال وانتحال صفة الغير في انتظار محاكمته في وقت لاحق.
وهذا بعد ورود إسم المشتبه فيه خلال التحقيقات التي فتحتها عناصر الدرك مع رفيقي الضحية الذي كان رفقة شخصين آخرين يبحثون عن أموال مدفونة بالمكان المسمى دوار أولاد هادي بتراب بلدية الولجة.
وقد صرح هؤلاء أن هذا الشخص القاطن بضواحي العاصمة قدم نفسه على أنه ضابط سابق في الجيش وسبق له أن عمل بالمنطقة سنوات الإرهاب وهو من دلهم على وجود أموال مدفونة بمنطقة أولاد هادي ولأن الضحية ينحدر من المنطقة وعاش فيها لسنوات مضت.
وقد تمكنت عناصر الدرك الوطني لبلدية الولجة  من الإطاحة بضابط مزيف في الجيش وذلك بعد استدعاء المعني الذي يحمل بطاقة مكفوف والقاطن بضواحي العاصمة، أين تم سماع أقواله في حادثة وفاة خمسيني شهر مارس الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط